المؤسسة السورية للدراسات وأبحاث الرأي العام
سياسة وأحزاب

يشكل المكون الكردي في سوريا واحداً من العوامل المضاعفة التي واجهت  الثورة السورية، وأصبحت قضيته تشغل مساحة كبيرة على المستوى المحلي والدولي حيث اختلف الأكراد فيما بينهم بصياغة مشروع وخارطة طريق موحدة حول موقفهم من الثورة السورية، والمطالب التي كانوا يطالبون بها قبل الحراك الثوري وما بعده.

بدون فئة

نشأ حزب الاخوان المسلمين في سوريا على يد مصطفى السباعي  الذي درس في مصر ثم عاد إلى سوريا وأسهم في تأسيس كلية الشريعة في دمشق 1954وكان أول عميد لها.

واصطدم  الإخوان مع النظام السوري في عهد حافظ الأسد ووصل الصدام  إلى ذروته في مجزرة حماة الكبرى 2 /شباط /1982 حيث أعمل النظام في المدينة قتلا وحرقا وتدميرا وحُظرت جماعة الأخوان في سوريا وحُكم على منتسبي هذا الحزب بالإعدام.

بدون فئة

اجتمعت عدة شخصيات وطنية سورية تنتمي لعدة أحزاب سياسية وخرجت بوثيقة اطلق عليها اعلان دمشق في 16 102005 وأعلنت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا بقيادة علي صدر الدين البيانوني التي تتخذ من لندن مقرًا لها عن "تأييدها الكامل لإعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي" باعتباره "ممهدًا لانعقاد المؤتمر الوطني الشامل ومدخلاً للتغيير

بدون فئة

من محافظة الحسكة وعلى الرغم من كونه كردياً لكنه يرفض المطالبة بالانفصال ويطالب بالحفاظ على الحقوق الثقافية للكورد السوريين داخل الدولة السورية

 

بدون فئة

تأسست هيئة التنسيق الوطنية عقب اجتماع ممثلي بعض الأحزاب السياسيّة السورية وبعض الشخصيات المعارضة المستقلّة في بلدة حلبون التابعة لمحافظة ريف دمشق في 6 تشرين الأول عام 2011

 

بدون فئة

عكف فريق من الخبراء والتكنوقراط وبعض الشخصيات السياسية على الخروج بآلية جديدة لتشكيل مجلس يضم كفاءات وطنية مع مراعاة تنوع يعكس الواقع السوري وفق الخطوات الآتية:

  • رسم خارطة القوى السياسية السورية الداعمة للثورة، وإعداد قوائم بالشخصيات الوطنية الفاعلة للترشيح منها.
  • تحديد المواصفات المطلوبة لعضوية المجلس بالنظر إلى مهماته.
  • وضع معايير لتمثيل فئات الشعب السوري في المجلس، تعكس طيفه المنوع اجتماعياً وفكرياً وسياسيا بنسب موضوعية.
  • اقتراح تشكيلة للمجلس بناء على المواصفات والمعايير المذكورة، تحقق التنوع وتكامل الكفاءات والاختصاصات.
  • ـ فكان المجلس الوطني السوري وهو هيئة تشكلت بإسطنبول في تركيا وضم مختلف أطياف المعارضة السورية
بدون فئة

أعلن في العاصمة القطرية الدوحة يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 الاتفاق النهائي على توحيد صفوف المعارضة السورية في كيان جديد هو "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية".

تكون الائتلاف في البداية من 63 مقعدا، وأمام الدعوات المطالبة بتوسيع دائرة تمثيلية جميع الأطراف بلغ أعضاؤه 113.

بدون فئة

جاء في البيان التأسيسي أنّ تيار بناء الدولة يسعى إلى بناء دولة "ديموقراطية مدنية تحقق العدالة الاجتماعية بالتشارك مع جميع القوى والشرائح الاجتماعية من دون اقتسام المستقبل السوري بين متضررين وخاسرين، ليكون جميع السوريين رابحين فيه، بغض النظر عن خلافاتهم السياسية أو اختلافاتهم الثقافية".

بدون فئة

 ورد في بيان التأسيس في القاهرة أنّ المنبر الديمقراطي السوري، جزء من ثورة الشعب السوري التي تشكل أعظم حدث في تاريخ سورية الحديث والمعاصر، وهو يعمل على تقديم كل دعم ممكن لتمكين الشعب الثائر من إسقاط النظام بكل رموزه وتحقيق أهداف الثورة في الحرية والكرامة والعدالة وصولا إلى بناء دولة ديمقراطية تعدديّة قائمة على سيادة القانون والمساواة التامّة في المواطنة، بصرف النظر عن الجنس والدين والعرق، وصيانة جميع الحريات الفردية والعامّة.

بدون فئة

تابعنا على الفيسبوك

القائمة البريدية


تابعنا على تويتر

جميع الحقوق محفوطة للمؤسسة السورية للدراسات وأبحاث الرأي العام © 2019 / تنفيذ وتطوير شركة SkyIn /